جديد المقالات
جديد الأخبار

الأخبار
اخبار بريدة
اخبار الدول العربية والعالمية
كاتب أيراني يدعو الحرس الثوري لإغتيال السعودين المقيمين في أوربا
كاتب أيراني يدعو الحرس الثوري لإغتيال السعودين المقيمين في أوربا

كاتب أيراني يدعو الحرس الثوري لإغتيال السعودين المقيمين في أوربا

1432-05-15 07:45 AM


نشرت صحيفة “كيهان” القريبة من المرشد الأعلى للنظام الإيراني مقال لحسين شريعتمداري مندوب خامنئي في الصحيفة ، وطالب حسين في المقال قوات الحرس الثوري اغتيال شخصيات سعودية في مختلف دول العالم، تحت مسمى “الإعدامات الثورية” ،وأشار حسين شريعتمداري في هذا الصدد إلى الشخصيات الحكومية والاجتماعية السعودية المقيمة في أمريكا وأوروبا أو المتواجدة هناك لأسباب مختلفة، محرضاً على رصد تحركات هذه الشخصيات والقيام باغتيالها.

وكان حسينيان، رئيس الكتلة البرلمانية الموالية للرئيس في مجلس الشورى الإيراني، دعا في وقت سابق إلى شنّ هجوم عسكري على البحرين والاشتباك مع قوات درع الجزيرة الموجودة هناك.
وفي أعقاب ما تردد في وسائل الإعلام الإيرانية عن امتناع السفارة السعودية في طهران عن إصدار تأشيرات للإيرانيين الراغبين، قدم بعض النواب في البرلمان الإيراني اقتراحاً لمقاطعة العمرة، الأمر الذي زاد من حدة التوتر في العلاقات بين البلدين.
وقال المعارض العربي الأهوازي عدنان سلمان، رئيس المكتب السياسي لحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي، بهذا الخصوص: “إن التهديدات الإيرانية لا تأتي من فراغ، فهذا النظام له باع طويل في العمليات الإرهابية كاغتياله للزعيم الكردي الدكتور قاسم لو بعد أن دعته إلى طاولة المفاوضات في إحدى الدول الأوروبية”.
وأضاف: “لو كان النظام الإيراني حقاً حريصاً على الشيعة في الوطن العربي خاصة الشيعة في البحرين، فمن باب أولى أن يهتم بأبناء الشعب العربي الأهوازي الذين أغلبيتهم من الشيعة، ولكنه يتعامل معهم بأبشع الأساليب القمعية، والأيام القليلة الماضية خير دليل على ذلك”.
وحثّ عدنان سلمان المسؤولين السعوديين والخليجيين على توخي الحذر لأن ما أتى في صحيفة “كيهان” عبارة عن مقدمة تمهيدية لتنفيذ هذه الأعمال الإرهابية.
وعلى جانب آخر، اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب متلفز، الاثنين 18-4-2011، واشنطن بإثارة التوتر بين إيران والدول العربية قائلاً إن “الولايات المتحدة تسعى إلى زرع الشقاق بين الشيعة والسنة وإنها تريد إثارة التوتر بين إيران والدول العربية، لكن مخططاتها ستفشل”.
وفي ردّه على الاستفزازات الإيرانية، حث الأمير تركي بن سعود الكبير، وكيل وزارة الخارجية السعودية، إيران على حماية الدبلوماسيين السعوديين العاملين في إيران، ولوح باتخاذ إجراءات لم يحددها إذا لم تقم طهران بذلك.
وقال الأمير تركي في مداخلة مع قناة “العربية” عبر الهاتف من الرياض: نأمل أن لا تدفعنا التجاوزات من الجانب الإيراني إلى اتخاذ مواقف أخرى.
وأضاف أن السعودية تأمل بأن تقوم إيران بحماية المنشآت وفقاً للاتفاقيات الثنائية والدولية، مبيناً أن الاعتداء على منشآت يمثل خرقاً للاتفاقيات.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 776


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (29 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.