جديد المقالات
جديد الأخبار

المقالات
مقالات طبية
عملية نادرة أجراها سليمان الحبيب بالقصيم
عملية نادرة أجراها سليمان الحبيب بالقصيم
1430-08-17 04:34 PM

(بريده) حمد المضيان





شهد مستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم إجراء عملية استئصال للمرارة بالمنظار لحالة نادرة تصيب 0.1% من حالات الإصابة بحصى المرارة أجراها د. أيمن المغربي استشاري الجراحة العامة والحاصل على الزمالة البريطانية، موضحاً أن العملية كانت عبارة عن استئصال للمرارة باستخدام المنظار وتخفيف الضغط عن القنوات المرارية مع عمل تصوير ملون للقنوات داخل العملية. وأضاف د. المغربي قائلاً إن حالة المريضة كانت (متلازمة ميريزي) من النوع الأول وهي حالة نادرة تصيب 0.1% من حالات الإصابة بحصى المرارة، حيث تم التشخيص بواسطة الرنين المغناطيسي للقنوات المرارية. وتم استخدام الرنين المغناطيسي كبديل لعملية التنظير نظراً لأنه يوفر صورة واضحة للقنوات المرارية تضاهي الصور التي يعطيها التنظير بدون الحاجة إلى التخدير أو استخدام صبغة ملوّنة. وأظهرت الصور وجود حصوة كبيرة داخل المرارة تسببت في ضغط على القنوات المرارية الرئيسية مما أدى إلى ارتفاع في نسبة الاصفرار في الدم.

وأشار استشاري الجراحة العامة إلى أن العملية استغرقت أكثر من ساعتين داخل غرفة العمليات، وأن استخدام التصوير الملوّن للقنوات المرارية أثناء العملية يستخدم في الحالات الصعبة وحالات الالتهابات الشديدة لتحديد طبيعة القنوات مما يمكّن الجراح من إجراء العملية بشكل أكثر أماناً مما يجنب المريض التعرض لعملية فتح البطن.

وعن نجاح العملية قال د. المغربي إن وسائل نجاح العملية كلها متوافرة في تلك المستشفى والمريضة حالياً تعيش حياتها بطبيعتها الاعتيادية.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2029


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#56 Saudi Arabia [الغضنفر]
1.01/5 (24 صوت)

1431-01-09 04:27 PM
هذا الكلام مو أكثر من دعاية للمستشفى فهذا النوع من الحالات يجرى بجميع مستشفيات العالم حتى بالدول الفقيرة جدا وبأقل الامكانات ونفس العملية أجريت كثيرا في مستشفى الشميسي بالرياض ولكن لأنه لم يكتب عنها لأنها عمليات عادية جدا بالنسبة لذوي الاختصاص
وأجريت حتى قبل دخول تقنية الرنين المغناطيسي للمملكة ونجاح العملية يتوقف بالدرجة الأولى على الجراح وأصلا لو لم يكن الجراح الذي أجرى هذه العملية متأكدا من نجاحها 100%
لما تجرأ بعملها خصوصا في بداية افتتاح المستشفى ةعلى كاتب المقال أن لايهول الأمور هكذا فهو مكشوف بأنه يعمل دعاية للمستشفى وللطبيب ولكن على مين على أهل بريده ز!


حمد المضيان
تقييم
1.01/10 (38 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.